» 2024 » الدور النهضوي للعلماء
2024 - الملتقی الأسبوعي - الملتقی الأسبوعي - جلسات فردیة

الدور النهضوي للعلماء

8 مايو, 2024 1080

الدور النهضوي للعلماء

علماء جبل عامل نموذج
تطورات المنطقة ولبنان بعد طوفان الأقصى

بمشــــاركة:
سماحة الشيخ حسن البغدادي “حفظه الله”
عضو المجــلس المركزي في حـ.ــ.ـزب الله

 

التغطية المصورة:

التغطية الصوتية:

التغطية المكتوبة:

 

تقرير خبري: عضو المجلس المركزي في حزب الله يلتقي جمع من طلبة العلوم الدينية وأبناء الجالية البحرانية في لقاء فكري سياسي حول النهضة العلمية في جبل عامل وآخر مستجدات طوفان الأقصى

 

بدعوة من منتدى السيدة المعصومة الثقافي في مدينة قم المقدسة، اجتمع لفيف من طلبة العلوم الدينية وأبناء الجالية البحرانية لحضور الجلسة الفكرية والسياسية مع سماحة الشيخ البغدادي (حفظه الله)، عضو المجلس المركزي في حزب الله، والتي عقدت بيوم الأربعاء، بتاريخ 8 مايو 2024. وقد تناول فضيلة الشيخ البغدادي (حفظه الله)، جملة من الأفكار والآراء السياسية والفكرية، قائلا:

 

  1. طالب العلوم الدينية والشهرة: حصول الشهرة في حد ذاتها ليست خطأً، وهذاغلط، أنا الآن عملي فيه شهرة، لكن أيضا مطلوب مني أن أراقب نفسي، وأن لايكون عملي لأجل الشهرة، لكن إذا العمل أتى بشهرة لاتوجد مشكلة، من باب قوله تعالى (وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون)، وحتى صدقة السّر هي أساسًا ليست لأننا لانريد الشهرة، بل لأن فيها خوف على ماء وجه الفقير، وإلا بالعكس، لازم كل شيئ يبين في الإعلام، ويبين للناس، لكن يجب أن تراقب نفسك.
  2. فضل الحياة كطالب علوم دينية: الحديث الشريف يقول أنه إذا جاء الموت طالب العلم وهو على هذه الحال من العمل، والعقل، والإخلاص، والحلم، والتدين، فأكيدًا فقد مات شهيدا يكون شهيدا، والعلم فيه عدة اختصاصات، وأفضل اختصاص هو علمنا نحن، باعتبار أنه مرتبط بأهل البيت، ويبحث عن سعادة الإنسان في الدنيا والاخرة.
  3. بداية النهضة العلمية في جبل عامل: نشأت النهضة العلمية والحاضرة العلمية في جبل عامل وخصوصا في جزّين على يد الشهيد العاملي الأوّل، وهذه الحاضرة العلميّة استمرت من 760 حتى 1195 للهجرة، ثم كانت النكبة على جبل عامل، حيث أن العثمانيين قد أحرقوا الأخضر واليابس، ثم تحولت الحوزة والحاضرة من جبل عامل إلى النجف، ثم دخلت قم على الخط، ونلاحظ أن الله يقيض دولة في كل مرحلة لرعاية الشيعة، بغض النظر عن قادة هذه الدولة، ومن هم، لكن لاشك أن الدولة البويهية حمت العلماء، وفي ظل الدولة الفاطمية انتشر التشيع في أفريقيا والبلاد العربية كلها، ثم جاء الصليبيون وتآمر معهم صلاح الدين الأيوبي، فصار انحسار للشيعة في البلاد الإسلامية، لكن لم تتأثر جبل عامل بذلك لثلاثة عوامل، أولها اللطف الإلهي.
  4. انطلاق المقاومة الإسلامية في لبنان: جاء السيد موسى الصدر بالسبعينات إلى لبنان وأطلق مشروع المقاومة، وخطف بعدها، لكن أثمرت جهوده بشكل واضح بعد انتصار الثورة الإسلامية في إيران، حيث وجد الإمام الخميني قدس سره نواةً في لبنان، فرعاها، فالمؤسس هو السيد موسى الصدر والراعي هو الجمهورية الإسلامية، ومن ثم إيران تبنّت ودعمت ورعت ودرّبت فكان حزب الله، وعندما اجتاحت إسرائيل لبنان كانت تريد من ذلك أمرين، الأول هو ضم ماأمكن من جبل عامل وثرواته إلى مشروع إسرائيل، والثاني هو جعل لبنان منطق لغزو أسواق المنطقة عبر الاتفاقيات مع الحكومة اللبنانية العميلة آنذاك، لكن فشل المشروع الصهيوني بسبب المقاومة التي تحولت إلى خطر وجودي على هذا المشروع.
  5. طبيعة الحرب في محور شمال الكيان الصهويني وجنوب لبنان: هناك حرب حقيقية تجري على محور الكيان الصهيوني وجنوب لبنان، وإن كان بجغرافية محددة، وهناك انتصار وتفوق لحزب الله في هذه الحرب، باعتراف الإسرائيلي، والآن يرى المحور الأمريكي الأوروبي وبعض العرب للأسف أن الفرصة مواتية للقضاء على القضية الفلسطينية ردًا على ماعملته حماس في 7 أكتوبر، ونحن انتبهنا مباشرة على الجبهة اللبنانية، ودخلنا الحرب في 8 أكتوبر، وأخرجنا مشروع وحدة الساحات من النظرية إلى التطبيق، ثم دخل اليمن والمقاومة العراقية، لنقول أن الاستفراد بفلسطين ممنوع، وأن من يفكر بالقضاء على القضية الفلسطينية يجب عليه أن يقضي علينا أولا، وقد توالت الضغوط علينا لإيقاف تدخلنا بالترغيب والتهديد، وطلبوا التفاوض، لكننا رفضنا أي تفاوض قبل إيقاف الحرب على غزة.
  6. بعض النتائج الاستراتيجية للرد الإيراني: ضربوا القنصلية الإيرانية في سوريا، ولم يكن هناك من خيار آخر لدى إيران غير الرد، وهو أول رد دولي عسكري على إسرائيل بعد 1973، وهو أول رد من دولة غير عربية، أي ظهر الصراع على كونه صراعا إسلاميا إسرائيليا، وليس عربيا إسرائيليا، كما أظهر الرد أن إيران غير مردوعة واقعًا، كما أرسل رسالة للروسي والصيني بأنكم يمكنكم الاعتماد على إيران وقوة إيران، كما قال سماحة السيد حسن نصر الله يوما للفلسطينيين بأنكم يمكنكم الاعتماد علينا، وقد أظهرت الضربة الإيرانية بأن إيران ومحورها في موقع القوة والردع.
  7. المشروع الصهيوني والطريق المسدود: الإسرائيلي وصل إلى طريق مسدود، وهو إما أن يذهب إلى مفاوضات ويقبل بالنتائج وهو بهذا يعلن عن، خساره واضحة، و إما يريد أن يكمل، ويفتح حربا الخاسر الأول هو الكيان الصهيوني نفسه، ويتجه الكيان إلى الهاوية، وتتضرر جميع مصالح أمريكا وإسرائيل.

 

  1. مكاسب المشروع المقاوم وفلسطين: الفلسطينيون على المستوى المادي تأثروا، لكن القضية الفلسطينية تقدّمت، والضرر المادي على الفلسطينيين يمكن ترميمه، لكن لايمكن ترميم الأضرار الاستراتيجية التي لحقت بإسرائيل وأمريكا، كما أن حزب الله قد اكتسب قدرات إضافية للمستقبل في صراعه مع الكيان الصهيوني.

 

  1. نتائج طوفان الأقصى على عموم المنطقة: تبلور محور المقاومة ودوره في طوفان الأقصى يقلق الأنظمة العميلة والتابعة لأمريكا في المنطقة، لأنه يحول محور المقاومة إلى القوة الكبرى في المنطقة، ولذلك السعودية مردوعة من اليمن مثلا، وأمريكا نفسها خائفة من اليمن، ولدى اليمن قدرات لايعلم بها أحد، ومشروع التطبيع الخليجي الصهيوني قد تضرر، ومحور المقاومة بقيادة إيران هو مثل أبي الفضل العباس.

 

  1. التصحيح والتقدّم في محور المقاومة: هناك أخطاء قد تقع هنا أو هناك، في الجمهورية الإسلامية وفي تجربة حزب الله، لكن المهم هو أن يكون التوجّه والفكرصحيحا، ومبنيا على أساس سليم، والجمهورية اليوم قائمة على فكرة ولاية الفقيه، وهي الدولة الوحيدة وأول دولة قامت على هذا الأساس، وقد رد الإمام الخميني رحمة الله عليه مرة على المنتقدين لأخطاء الجمهورية قائلا للمنتقدين: “أنكم تنتقدون الأخطاء الموجودة، لكن لتعلموا أنه حتى دولة الإمام المهدي ستشهد بعض الأخطاء”، لذلك أقول الخطأ وارد، والتحول والتصحيح قد يحتاج وقتًا، لكن أم شيئ تكون البنية صحيحة، ويكون هناك محاسبة وإصلاح.

 

 

قیم هذا المقال!

نتيجة 5.00

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • ×